بعد صور ومنشورات وتعليقات أساءت كثيرا لهواري المنار، تحصلنا على تسجيل صوتي مسرب له أشهر قبل وفاته يظهر عن الوجه الآخر للمرحوم.

وأظهر التسجيل المسرب المتداول لهواري المنار وزميلة مشواره سميرة الوهرانية أنه ضد البهرجة الإعلامية التي تصاحب بعض الفناننين في المستشفيات .

أين تحدث عن حفلات كثيرة أحياها لذوي الإحياجات الخاصة ومرضى السرطان بالمجان.

كما دعا سميرة الوهرانية وكافة الفنانين في المشاركة في مثل هذه الحفلات

مضيفا “نحن المسلمين الجزائريين من نديرو الخير نديروه بينا وبين أنفسنا ولسنا بحاجة إلى كاميرا تقابلنا وانا الخير نديرو بين وبين ربي” .

وقال أتحدث عن نفسي الحمد لله عندما أفعل الخير قمت بعدة حفلات للاطفال ذوي إحتياجات الخاصة

وكشف المرحوم هواريفي التسجيل الصوتي أن حلمه فتح مخبزة لانها ترمز للنعمة وأعطي كل بيوم للفقراء والمحتاجين بالمجان.

وأيضا أن أذهب للبقاع المقدسة من أجل أداء مناسك الحج أوعمرة  عندما اكبر وإختتم التسجيل بالدعاء لكل الناس.

وللتذكير فقد توفي مغني الراي هواري المنار يوم 7 جانفي الماضي بعيادة سيدي يحي بالعاصمة عن عمر ناهز 38 سنة.

وتم دفنه بمقطع رأسه بمقبرة عين البيضاء في وهران.

النهار الجديد