أفاد بيان لوزارة الدفاع الوطني أن عملية تسوية وضعية المواطنين البالغين ثلاثين سنة فما فوق تجاه الخدمة الوطنية متواصلة.

وجاء في بيان للوزارة تقلى “البلاد.نت” نسخة منه “تعلن وزارة الدفاع الوطني بأن تسوية الوضعية تجاه الخدمة الوطنية، المتعلقة بالمواطنين البالغين ثلاثين (30) سنة فما فوق إلى غاية 31 ديسمبر 2014، أي المولودين سنة 1984 وما قبل، المقررة من طرف السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، تتواصل في ظروف جيدة”.

وكشف البيان بالأرقام أنه “منذ بداية هذه العملية و إلى غاية 31 ديسمبر 2018، ارتفع عدد المواطنين الذين استفادوا من الإجراءات الرئاسية إلى مائتان وتسعة وخمسون ألف وأربعمائة وخمسة وثمانون (259.485) مواطنا، من بينهم ثلاثة ألاف وستمائة وسبعة وستين (3.667) مقيما بالخارج. وفي إطار نفس هذه الإجراءات وفي نفس الفترة، تم تسوية وضعية ثمانمائة وخمسة وثمانون ألف ومائتان وتسعة وسبعون (885.279) متأخرا من الدفعات إلى غاية سنة 2014”.

ونوهت الوزارة إلى أن “مراكز الخدمة الوطنية، عبر كامل التراب الوطني، تواصل استقبال الأشخاص المعنيين للتكفل بهم، بالسرعة المطلوبة، من أجل استمرار الإجراءات المتخذة في هذا المجال”

القراءة من البلاد