Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2019-03-11 14:28:25Z | | Ö2

ورد اسم الوزير السابق للصناعة عبد السلام بوشوارب على لسان ثلاثة متهمين في قضية الفساد المتعلقة بتركيب السيارات التي تعالجها محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة.

ورغم وجوده في حالة فرار إلا أن بوشوارب حضر داخل القاعة رقم 5 بالطابق الأول بمبنى عبان رمضان، حيث حاول المتهمون على رأسهم الوزير الأول السابق عبد المالك سلال تحميله مسؤولية التجاوزات والخروقات التي عرفها ملف تركيب السيارات.

واستعمل عبارة الوزير الأول السابق عبد المالك سلال طرافته لتوجيه إتهام لعبد السلام بوشوارب بصفة مباشرة بخصوص الخروقات في تركيب السيارات، مؤكدا أنه “عيط” عليه أكثر من مرة لكنه ليس سلطة عليه.

واتهم وزير الصناعة وسف يوسفي صراحة الوزير الفار  بالمسؤولية عن التجاوزات لاتي عرفها دفتر شروط تركيب السيارات، وقال في هذا السياق “عندما توليت الوزارة وجدت كل شيئ غير سويّ”.

في نفس الإتجاه ذهب الوزير السابق للصناعة محجوب بدة الذي قال إن كل شيء تم إعداده في زمن بوشوارب، وأضاف: ” كنت رئيس لجنة المالية في البرلمان وتكلمت عن التجاوزات التي ارتكبها بوشوارب الذي جعل اللجنة التقنية على مستوى مكتبه وأنا نقلتها بموجب القانون”.