استقبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة هذا الأحد بالجزائر العاصمة  وزير الشؤون  المغاربية و الاتحاد الإفريقي و جامعة الدول العربية عبد القادر مساهل الذي قدم له عرضا عن الوضع في  المنطقة.

و قدم السيد مساهل لرئيس الجمهورية خلال هذا الاستقبال تقريرا عن الوضع السائد في المنطقة لا سيما في  منطقة الساحل  و مالي و ليبيا.

ويعدّ هذا أول ظهور للرئيس بوتفليقة، بعد غياب دام قرابة شهرين، انتشرت خلالها الشائعات بشكل كبير ما استدعى خروج العديد من المسؤولين على رأسهم الوزير الأول عبد المالك سلال و مدير ديوان رئاسة الجمهورية أحمد أويحيى لتفنيدها.