بعدما انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة تبرز تعليقا لوزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، تقول فيه أن ”ابن أخيها لم يتحصل على شهادة البكالوريا دورة 2016 وأنه سيعيد السنة ككل الراسبين،” وهو التعليق الذي جاء رداً  على تعليق لأحد التلاميذ الجزائريين الذي اتهم في منشور له بالقول إن “المتضرر الوحيد من هذه الامتحانات هو الزوالي .. لأن أصحاب المعارف جابو البكالوريا قبل ما يجوزوه” على حد تعبيره. خرجت الوزيرة بن غبريت عن صمتها لتنفي بشكل كامل كتابتها لهذا المنشور (التعليق).

وقالت الوزيرة بن غبريت حسبما اطلع عليه ‘صحفيون” عبر صفحتها الرسمية على موقع ”فيسبوك”، في تعليق على أحد منشوراتها وتعقيبا على ردود متابعي صفحتها “هذه مجرد إجابة مزورة ولم أصرح به”