كشف الناخب الوطني، جمال بلماضي تفاصيل مُثيرة ولكن بطريقة مُحتفظة، مُفسرا الأسباب التي تدفعه لعدم إستدعاء، فوزي غولام.

وقال في هذا الشأن :”هناك أمور يجب أن أكون مُتحفظا فيها، ولكني أؤكد بأني أتابع فوزي، ولم أشطبه من حساباتي”.

وأردف :”لا يوجد أي مُشكل بيني وبين فوزي، إن لم أستدعيه فإن ذلك من أجل المنتخب الوطني لا غير”.

وواصل :”لقد قمت بالتنقل إليه عندما كان في وضعية صعبة ويعاني من إصابة خطيرة على مُستوى الرُكبة”.

لتبدأ التلميحات من طرف الرجل الأول في الخضر بقوله :”في بعض الأحيان ردود فعل لا تكون تلك التي نتوقعها”.

ليردف في نفس سياق :”لقد قمنا بمد يدنا لكنه ولكن الرد “يصمت”.

وأضاف :”لا يوجد توجيه اللوم لهؤلاء اللاعبين “يقصد غولام تحديدا”، ولكن هل توجد رغبة لديهم للعودة الى المنتخب؟”.

وتوحي هذه الجملة من طرف إبن مُستغانم موحية بأن الظهير الأيسر هو من يرفض التواجد مع مُحاربي الصحراء.

يُذكر بأن مُدافع نابولي قد رفض وبشكل مُباشر المُشاركة في الكان الأخيرة في مصر، في رهان خاسر على طول الخط.

وكان خريج مدرسة سانت إيتيان يعتقد بأنه سي

المصدر