قام المركب الجزائري-التركي للنسيج بأول عملية تصدير لمنتجات نصف-مصنعة نحو تركيا حيث تم في 15 جوان 2018 شحن حاويتين تحمل 25 طن من غزل القطن انطلاقا من ميناء وهران، وهذا بعد أن دخلت أول مصانعه مرحلة الإنتاج في مارس الماضي.

وستتبع هذه العملية بعمليات تصدير أخرى وفقا لارتفاع انتاج هذا المركب وفوائض المبيعات في السوق الوطنية.

ويعد القطب الصناعي للنسيج لتايال، المجسد على مساحة 250 هكتار بغليزان، ثمرة شراكة بين واحد من رواد صناعة النسيج في تركيا ومؤسسات عمومية جزائرية: مجمع النسيج والملابس، الجزائرية للنسيج والشركة الوطنية للتبغ والكبريت.

ويشمل هذا المشروع الضخم، في مرحلة أولى، انجاز ثمانية مصانع مدمجة مختصة في صناعة النسيج (الأقمصة، سراويل الجينز…) حيث سيتم توجيه 60 بالمائة من الإنتاج إلى التصدير. وكان مصنع الغزل قد دخل حيز الخدمة في 15 مارس 2018 بقدرة إنتاجية سنوية 30 مليون متر.

أما خلال المرحلة الثانية، سيتم انجاز 10 وحدات لإنتاج الألياف الصناعية (مادة أولية تدخل في صناعة النسيج)، الأغطية المنزلية والأقمشة التقنية.

وسيمكن هذا الاستثمار، الذي قدرت تكلفته ب 170 مليار دج، من خلق حوالي 25.000 منصب شغل ابتداء من 2020 وهو تاريخ الانتهاء الكامل من انجاز المشروع.

وستسمح الكميات المنتجة برفع إمكانيات قطاع النسيج في الجزائر لاسيما فيما يتعلق بالأقمشة والتفصيل والملابس، بتغطية احتياجات السوق الوطنية والتوجه نحو التصدير