قررت فيسبوك تطوير خاصية التحقق من السلامة “سايفتي تشك” التي تتيح لمستخدمي الشبكة طمأنة الأهل والأصدقاء على سلامتهم لدى حصول أحداث مأسوية، من خلال جعلها أكثر وضوحاً ويسراً في الاستخدام، في  إعلان يأتي بعد اعتداءات جديدة في أوروبا.

وتشغّل “فيسبوك” خاصية “سايفتي تشك” بعد تلقي بلاغات من الوكالات العالمية للإبلاغ عن الأزمات وكميات كبيرة من الرسائل في شأن حادثة معينة. ويمكن للمستخدمين في النطاق الجغرافي للحادثة استخدام هذه الخاصية.

وباتت هذه الخدمة متاحة للمستخدمين عبر زاوية مخصصة في القائمة الرئيسية للتفضيلات، على ما أوضحت المجموعة عبر صفحتها “ديزاستر ريسبونس اون فيسبوك”.

وأضافت “فيسبوك” أنه من خلال الضغط على هذا الزر يمكن للمستخدم رؤية “أين تم تفعيل سايفتي تشك أخيرا، وإيجاد معلومات عن الموضوع وتقديم مساهمته في هذه الحالة”.

ويمكن للمستخدم الإبلاغ عن سلامته والتحقق من إبلاغ أصدقائه عبر الشبكة عن الأمر أيضا.

وبدأ نشر هذا الزر الجديد تدريجا اعتبارا من الاثنين بحسب “فيسبوك”.

وأطلقت “فيسبوك” خاصية “سايفتي تشك” العام 2014 لتشمل أساسا الكوارث الطبيعية قبل توسيعها لتشمل الحوادث الأمنية منذ اعتداءات باريس في نوفمبر 2015.