أعلن رئيس مجموعة المنفعة الاقتصادية للنقد الآلي بوعلام جبار عن تسجيل ازيد من 100 ألف معاملة منذ الاطلاق   الرسمي للدفع الالكتروني بالجزائر شهر أكتوبر 2016.

وصرح جبار للصحافة على هامش الملتقى الثاني الجزائري الفرنسي حول النقد   وأنظمة الدفع الإلكترونية أنه منذ إطلاق الدفع الالكتروني شهر أكتوبر 2016   “سجلنا أزيد من 100.000 معاملة إلكترونية، أي بمعدل 10.000 معاملة في الشهر”.

وأضاف المسؤول ذاته أن تطور الدفع الإلكتروني يعكسه أيضا عدد البطاقات   البنكية الإلكترونية الموزعة، والتي تحصل معظم حاميلها على كلمة السر التي   تمكنهم من اجراء عمليات الدفع عن طريق الانترنت. ويضاف إلى ذلك -حسب السيد جبار- تركيب اجهزة الدفع الإلكتروني التي يجاوز   عددها حاليا 12.000 جهازي، مشيرا إلى امكانية ارتفاع هذا العدد لدى التجار في   الأشهر القادمة.

كما ابرز المسؤول أن بريد الجزائر الذي يعد -حسبه- فاعلا “مهما” في النقد هو   بصدد تحويل 5 ملايين بطاقة إلى بطاقات دفع إلكترونية، وهو الأمر “الذي سيعطي   دفعا مهما لتطور الدفع الإلكتروني بالجزائر”.

في هذا الصدد، اشار جبار إلى أن هذا التقدم قد حقق بفضل الجهود التي بذلها   الفاعلين في مجال النقد لا سيما البنوك التي قدمت خدمات جد مبتكرة في مجال   الدفع الإلكتروني.

ولدى تدخله في اشغال الملتقى، ذكر رئيس مجموعة المنفعة الاقتصادية للنقد   الآلي المشاركين أن تطور النقد بالجزائر يعود لعدة سنوات مضت لكنه عرف تأخرا،   غير أن استعمال البطاقات في الدفع الجواري قد عرف “تطورا مهما” بفضل تضافر   جهود الجهات المعنية.