كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين بدوي، بأن الجزائر في طريقها لتصدير المواد البترولية المكررة بعد سنوات من الإستيراد . 

وقال الوزير بدوي على هامش قيامه اليوم الخميس، بتدشين إعادة تشغيل مصفاة سيدي رزين للمنتجات المكررة بالعاصمة :” بعد عملية صيانة وتأهيل وفقا لمعايير الجودة و السلامة الدولية، سترتفع القدرات الانتاجية للمصفاة لتصل إلى 3,645 مليون طن سنويا، أي بزيادة نسبتها 35%، مقارنة بما كانت عليه قبل التأهيل، معززة بذلك قدرات بلادنا في انتاج المواد البترولية المكررة خاصة مادتي البنزين والمازوت و مقلصة لفاتورة الاستيراد، فاتحة آفاق التصدير التي هي ليست بالبعيدة إن شاء الله”.

ومن جهة أخرى، ثمن نورالدين بدوي العمل الذي يقوم به مجمع سوناطراك وكل العاملين فيه حيث قال “أعبر عن فخري الشخصي وكوزير للحكومة ، فخور بما تقدمه هذه العائلة التي هي مجموعة عائلة سوناطراك، لقد رافقتكم مع زملائي في الحكومة إلى جنوب وشرق وغرب البلاد ، وما تفعلونه هو فخر، أود أن أهنئكم ، أهنئ الشباب الذين يقدمون ديناميكية استثنائية لهذه المجموعة ولبلدنا “.

 و كان  وزير الداخلية نور الدين بدوي مرفوقا  بكل من وزير الطاقة مصطفى قيطوني والمدير العام لمجمع سوناطراك عبد المومن ولد قدور

journal elbilad