شدّد وزير السكن و العمران و المدينة “عبد الوحيد طمار”، اليوم السبت، على أنّه مهمته في الوزارة ليست منحصرة في برنامج “سكنات عدل” فقط، و إنما سيعطي أهمية كبيرة لمنظومة المدينة والعمران، من أجل إعادة تهيئتها و إبراز جمالياتها، مشيرا الى أنه سيشرع في عقد لقاءات مع مختلف فاعلي القطاع لضبط خارطة طريق الوزارة.

إثر مراسم تسليم و استلام المهام التي تمت مع سلفه “يوسف شرفة، أكد، طمار، أنه سيعيد الاعتبار للمدينة و الجانب الجمالي للعمران، قائلا: “أنا لست وزير عدل فقط، وإنما الوزارة هي وزارة السكن والعمران والمدينة”.

وأشار الوزير الى تنظيم عدة ورشات لفتح مجال المناقشة مع إطارات الوزارة، بالاضافة إلى الفاعلين في القطاع على غرار المرقين العقاريين والمهندسين المعماريين.

من جهته، قدم، شرفة، شكره لرئيس الجمهورية على وضع الثقة في شخصه، مشيرا إلى أنه عمل طول فترة بقاءه على رأس الوزارة لتطبيق برنامج رئيس الجمهورية.