إفتتحت أكبر قرية مائية أبوابها للعائلات بولاية مستغانم لتستقطب العائلات من داخل وخارج الوطن بعيدا عن ضوضاء الشواطئ.
وتحولت هذه القرية المائية إلى قبلة للعائلات من داخل و خارج الوطن ونوع من السياحة التي تنافس الدول المجاورة.

تحت إشراف تسيير الخبرة التونسية، خاصة وأنها تعرف إقبالا كبيرا للعائلات.

القراءة من النهار