هاجم الوزير السابق ورئيس حركة البناء عبد القادر بن قرينة البيان الثلاثي لوزير الخارجية الأسبق أحمد طالب الإبراهيمي، والحقوقي على يحي عبد النور والجنرال المتقاعد رشيد بن يلس.

وقال بن قرينة على صفحته الرسمية في الفايسبوك “الرجل يعطي صك على بياض للطهر لـ 37 سنة من الحكم ويعتقد الفساد فقط في 20 سنة الأخيرة وهذا إجحاف ومجانبة للحقيقة”.

وأضاف “يشيد بالحراك ولا ادري أين وجد في الحراك من يطالب بمرحلة انتقالية ؟؟؟”.

وتابع بن قرينة “يقول على الجيش أن يحاور ممثلي الحراك مع الاحزاب المساندة للحراك و غيرهما ، هل يتكرم و يعطينا من هم ممثلي الملايين من الحراكيين في كل بلديات الوطن وكيف نستخرجهم ؟؟”.

وختم الوزير السابق “الرجل مازال مرتهن بعلاقاته الماضية في الأسماء فليس لديه أي انفتاح على غيرهم و كأن الجزائر عقيم و لم تلد غيرهم !!”.El khabar – الخبر