قال رئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، أمس، في كلمة ألقاها خلال افتتاحه لفعاليات الطبعة الخامسة للجامعة الصيفية لحزبه تحت شعار (الحوكمة والتنمية المستدامة… رهانات المستقبل)، قال أنّ أحد الوزراء المقالين اثر التعديل الحكومي الأخير سمع بخبر إنهاء مهامه في آخر لحظة من خلال البيان المنشور عبر وكالة الأنباء الجزائرية.

وأضاف بلعيد الذي لم يكشف عن هوية هذا الوزير، أنّ الاخير كان جالسا في مكتبه قبل أن يدخل عليه أحد موظفي الوزارة ويخبره بتنحيته من منصبه، وأن اسمه لم يرد في قائمة حكومة أحمد أويحيى المنشورة عبر موقع وكالة الأنباء الجزائرية.