أعلن المجلس الدستوري مساء اليوم الخميس عن النتائج  النهائية للانتخابات التشريعية ل4 ماي الماضي بعد دراسة الطعون.

ووأعلن المجلس عن تقديم 299 طعنا من طرف المترشحين والأحزاب السياسية، وبعد دراستها رفض 279 طعن في المنظور فيما تم قبول 20 طعنا.

ولم تؤثر الطعون المقبولة في كل من إليزي مسيلة سطيف ووهران على توزيع المقاعد، فيما تم تغيير توزيع المقاعد على دائرتين انتخابيتين هما البليدة والمدية.

وأسفرت هذه التغييرات عن خسارة حزب جبهة  التحرير الوطني ل3 مقاعد و زيادة مقعد إضافي لكل من تحالف حركة مجتمع السلم و  تجمع أمل الجزائر بالإضافة لاسترجاع الجبهة الوطنية الجزائرية لمقعدها الوحيد.

و على إثر هذه النتائج النهائية, يصبح في رصيد حزب جبهة التحرير الوطني 161  مقعد بعد ما كان يحوز على 164 مقعد.

في حين أصبح في رصيد كل من تحالف حركة مجتمع السلم 34 مقعد و تجمع أمل الجزائر 20 مقعد.

ترتيب الأحزاب:

حزب جبهة التحرير الوطني 161 مقعد

التجمع الوطني الديمقراطي 100 مقعد

تحالف حركة مجتمع السلم  34 مقعدا

تجمع أمل الجزائر (20 مقعدا)

الاتحاد من أجل النهضة و العدالة و البناء (15مقعدا)

جبهة المستقبل 14 مقعدا

و جبهة القوى الاشتراكية 14 مقعدا

الحركة الشعبية الجزائرية  13 مقعدا

حزب العمال (11مقعدا)

التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية 9 مقاعد

التحالف الوطني الجمهوري 6 مقاعد

حركة الوفاق الوطني 4 مقاعد.