قال الأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهجين، محند واعمر بن الحاج، أن وزير الدفاع السابق خالد نزار تجاوز حدوده في الرسالة الأخيرة.

واستهجن محند واعمر بن الحاج في تسجيل نشره بموقع يوتيوب خرجة نزار الأخيرة معتبرا أن المجاهدين الحقيقيين لا يتسببون في مشاكل للجزائر، وخاطب نزار عبر حكمة أمازيغية معروفة معناها أن ” البصق في السماء يعود على صاحبه”.

وبخصوص لقاءه مع كريم يونس منسق هيئة الحوار والوساطة، أوضح الأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين أنه استقبل بن يونس بطلب منه، وتابع: “لقد قدم لنا توضيحات بخصوص هيئة الحوار وقد التقينا بخصوص هدف إنتخاب رئيس الجمهورية الجديد، نحن متمسكون برأينا بإنشاء هيئة مستقلة تشرف على الإنتخابات وطلب منا تزكية أحد القياديين في المنظمة  في هيئة العقلاء وقد أبلغناه رفضنا”.

وشدد المتحدث بأنه كرر مطلب المنظمة بضرورة إطلاق سراح المجاهد لخضر بورقعة والأشخاص المعتقلين بسبب رفع الراية الأمازيغية.