ندد الرئيس المدير العام لمجمع “سوفاك”، مراد عولمي، بالجهات التي تقف وراء الترويج لمعلومات مغلوطة وتهم باطلة، حيث نفى أن يكون في حالة فرار، وذلك في بيان رد فيه على “المعلومات التي نشرتها بعض القنوات الخاصة” حسب قوله.

وقال عولمي “لست في حالة فرار وعندما غادرت الجزائر لم أكن اطلاقا ممنوعا من السفر بل كنت في مهام عملية قادتني إلى عديد الدول والمصانع لإنهاء تعاقدات مع شركاء دوليين للاستثمار في صناعة قطع الغيار للسيارات بالجزائر”.

وأضاف عولمي “لي ثقة كبيرة في العدالة الجزائرية و سأقدم في الموعد المحدد والمرتب لي مع جهة التحقيق كل المعلومات المطلوبة و الوثائق الضرورية”.‎