عرف حفل قرعة الدورين الثمن والربع نهائيين لكأس الجمهورية سهرة أمس بمدرسة الفندقة بعين بنيان، مناوشات كلامية حادة بين رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم عبد الكريم مدوار، والمدير الرياضي لمولودية الجزائر كمال قاسي السعيد، ووصلت لحد التشابك بالأيدي.

ولولا تدخل بعض العقلاء وبالأخص رئيس وفاق سطيف حسان حمار لوصلت الأمور إلى ما لا يحمد عقباه.

ويعود سبب الخلاف بين الرجلين لعدم إلتزام عبد الكريم مدوار بالوعد الذي قطعه لقاسي السعيد حول إنتداب مدافع أولمبي شلف مرواني، الذي يتجه للبقاء ضمن كتيبة سمير زاوي ولن يلتحق بالعميد في “الميركاتو” الحالي، الأمر الذي أغضب كثيرا قاسي السعيد.

Journal el Bilad