مواطنان من قالمة ينجحان في ردّ الاعتبار للغة الأمّ للجزائريين

ألزم حُكم قضائي صادر عن المحكمة الإدارية بولاية أمّ البواقي، الشركة العمومية للكهرباء والغاز “سونلغاز”، على إصدار الفواتير باللغة العربية، بعدما سجّل أنّ استعمال اللغة الفرنسية في الفواتير العمومية مخالف لنصّ المادتين 3 و4 من الدستور.
ستصدر أوّل فاتورة للكهرباء والغاز من شركة “سونلغاز” باللغة العربية بداية من شهر جويلية المقبل، بعدما نجح مواطنان من ولاية أمّ البواقي في إعادة الهيبة للغة الرسمية للجزائريين إثر دعوى قضائية رفعاها ضدّ الشركة العمومية.
وأصدرت المحكمة الإدارية بأم البواقي، حكمها لصالح المواطنين الذين كانا قد ادّعيا على الشركة العمومية للكهرباء والغاز وشركة “اتصالات الجزائر”، ضدّ استعمال اللغة الأجنبية الفرنسية في إصدار الفواتير، بتاريخ 22 جويلية 2016.
ونجح المواطنان اللذان ينحدران من دائرة عين مليلة بولاية أمّ البواقي، في المطلب الذي استندا فيه على المادتين 3 و4 من الدستور الجزائري الجديد، التي تنصّ على أنّ اللغة الرسمية للدولة هي اللغة العربية قبل أن تضاف لها فقرة في الدستور الجديد تحدد اللغة الأمازيغية لغة وطنية ثانية. وقد كانت الشكوى ضدّ شركتين عموميتين تصدران فواتيرهما باللغة الأجنبية، وهما شركة “سونلغاز” وشركة “اتصالات الجزائر”.
وطالب المواطنان من هيئة المحكمة إلزام الشركتين العموميتين بإصدار الفواتير باللغتين الوطنيتين الرسميتين، كما طالب المدعيان بدينار رمزي كتعويض عن الضرر الذي لحقهما.