أدى رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم زيارة إلى منزل الوزير الأسبق أحمد طالب الإبراهيمي.

وحسب بيان رئاسة الجمهورية فإن هذه الزيارة جاءت للإطمئنان على صحة المجاهد الدكتور طالب الإبراهمي.

وأضح البيان أن الرئيس تبون “تمنى للدكتور أحمد طالب الإبراهيمي موفور الصحة والعافية وطول العمر”.

وأضاف البيان أن رئيس الجمهورية أطلع المجاهد طالب الإبراهيمي على بعض جوانب التغيير الشامل الذي شرع في تطبيقه بدء بالمراجعة الواسعة للدستور التي يجب أن تحظى بأوسع توافق وطني ممكن”.

من جهته “عبر الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي عن عميق تأثّره بهذه الزيارة، و شكره على هذه الالتفاتة الكريمة”.

وعرض الدكتور أحمد طالب الإبراهيمي أفكاره حول تصوره للمستقبل في ظل تعزيز الوحدة الوطنية لبناء جبهة داخلية صلبة وتحصين الهوية الوطنية وقيم الأمة وثوابتها”.

وإغتنم المجاهد طالب الابراهيمي الفرصة و”تمنى للرئيس التوفيق والسداد لما يبذله من جهود في خدمة الوطن في الداخل، واستعادة مكانة وهيبة الجزائر على الساحة الإقليمية والدولية”.