زغماتي يشيد بدور المؤسسة العسكرية في الحراك ويؤكد:

قال وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي، إن البلاد على وشك الخروج من الورطة التي تعيشها بفضل المؤسسة العسكرية التي رافقت مطالب الشعب منذ بداية الحراك الشعبي قائلا:ّ “لا يوجد مواطن ينكر دور الجيش في انقاذ الجزائر من سيناريو مشابه لما وقع في دول الجوار”، مشيرا إلى أن السلطة العليا في البلاد عازمة على إرجاع الكلمة للشعب لانتخاب رئيس للجمهورية.

وتطرق وزير العدل، في رده على مداخلات سيناتورات مجلس الأمة، أمس الجمعة، خلال مناقشة مشاريع القوانين الخاصة بالانتخابات للدور الذي لعبته المؤسسة العسكرية منذ بداية الحراك الشعبي ومساهمتها في إخراج الجزائر من الورطة التي كانت تعيشها منذ 22 فيفري الفارط، على حد تعبيره، حيث أسهب الوزير في حديثه عن المؤسسة العسكرية قائلا: “لولا الجيش لما كنت أنا أمامكم.. وما كنتم أنتم اليوم هنا”، وضرب مثلا عن الأزمات التي عرفتها دول الجوار.
وبخصوص الرياسيات، قال الوزير، إنها ستكون قبل نهاية السنة باعتبارها الوسيلة الوحيدة لإخراج البلاد من الأزمة، مشيرا إلى أن السلطات العليا في البلاد عازمة على إرجاع الكلمة لشعب ليختار رئيسا للجمهورية بكل نزاهة وشفافية، مضيفا: “مشاريع القوانين المعروضة على البرلمان ترسم القطيعة مع الممارسات القديمة التي كثيرا ما طبعت العملية الانتخابية”.القراءة من Echourouk online