أعلن بنك الجزائر عن ارتفاع قيمة الدينار مقابل الأورو بنسبة 1.02 بالمائة، خلال الفترة الممتدة بين مارس وجويلية 2018، فيما انخفضت بنسبة 3.09 بالمائة مقابل الدولار.

وأكد مسؤول ببنك الجزائر، اليوم الأحد، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية بأن ضبط سعر الدينار خاضع في الأساس لتقلبات المسجلة على مستوى الأسواق المالية الدولية للصرف والعملات المرجعية المتمثلة في الأورو والدولار وهذا في اطار المقاربة الحذرة وبراغماتية لتسيير معدل الصرف على مساره في مجال سياسة الصرف المطبقة منذ جوان 2016.

وأوضح ذات المصدر أن سعر الدينار قد شهد ارتفاعا بنسبة 0,86 بالمائة مقارنة بالدولار، في الفترة ما بين ديسمبر 2017 ومارس 2018، مقابل انخفاضه أمام الأورو بنسبة 3,04 بالمائة خلال نفس الفترة.

وقال ممثل بنك الجزائر بان المرونة النسبية التي يمنحها تعويم العملة “تسمح لبنك الجزائر بضبط معدل الصرف على أساس عوامل محددة هيكلية داخلية وخارجية، وأخرى تتعلق بالاقتصاد الكلي مع الأخذ بعين الاعتبار تطور معدلات الصرف لأهم العملات على مستوى الأسواق الدولية.

أما في حديثه عن تطور معدل الصرف للدينار بين سنة 2000 ومنتصف 2018 فأكد المسؤول أن المستوى الجيد لمقومات الاقتصاد الوطني لاسيما مستوى أسعار البترول ومستوى النفقات العمومية وفارق مستوى التضخم مقارنة بأهم الدول الشريكة، سمح بتحقيق استقرار معدل الصرف  الفعلي الحقيقي في مستواه التوازني الأساسي لسنة 2003.

و أشار ذات المسؤول، أن ارتفاع قيمة الأورو مقارنة بالدولار سنة 2017 أدى إلى زيادة تقارب 5 ملايير دولار في مستوى احتياطي الصرف المقوم بالدولار.

وأشار المسؤول ببنك الجزائر إلى ان الزيادة في السيولة البنكية  بلغت يقارب 57  بالمائة في السداسي الأول من سنة 2018 نتيجة لتنفيذ التمويل غير التقليدي.

المصدر