فعّلت مصالح الدرك الوطني مخططاتها لحماية ممتلكات وامن المواطنين، في اطار مكافحة الجريمة بكل اشكالها، بحيث ادرجت تقنيات حديثة لتعقب المركبات المسروقة ورصد المتجاوزين للسرعة.

ويقول قائد سرية امن الطرقات بولاية تيبازة:”انه تم ادخال هذه الوسيلة الجد متطورة والمتمثلة في جهاز الردار الذي يساعد في التقاط صور السيارات المحددة”.

وتستعمل قيادة الدرك الوطني وسائل ناجعة هدفها الحد من ارهاب الطرقات والقضاء على مشكل سرقة السيارات حفاظا على الصالح العام.