أكدت وزارة الشؤون الخارجية، اليوم الخميس، بأنه تم “قبول جميع الطلبات المقدمة من وسائل الإعلام الأجنبية لتغطية الحراك الشعبي”.

وحسب ما أفاد به موقع “ألجيري باتريوتيك” عن مصدر مقرب من الوزارة، فقد تم إعطاء الضوء الأخضر للإعلام الدولي بما في ذلك “القنوات التلفزيونية الفرنسية والبريطانية والأمريكية والروسية بالإضافة إلى العربية لتغطية الأحداث التي تجري في الجزائر ، دون أي تحفظ”.

لتنفي بذلك المعلومات التي تداولت حول منع صحفيين أجنبيين بدخول أرض الجزائر والقيام بتغطية إعلامية للمظاهرات.

المصدر