أكد خبراء إقتصاديون بإن الحكومة تجاوزت الحد المعقول في كمية طبع النقود ما يستدعى دق ناقوس الخطر لأن الأمر يهدد الإقتصاد الوطني ، ما يعادل عن 19 مليار دولار هي قيمة الأموال التي طبعتها الجزائر لحد الآن في إيطار التمويل غير التقليدي الذي إعتمدته في ظل عجز السيولة المالية و هو الأمر الذي يستدعي دق ناقوس الخطر حسب الخبراء