أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، اليوم الثلاثاء، تعليق الضرائب على الوقود التي أثارت احتجاجات شعبية، بحسب فرانس 24.

وكانت وكالة رويترز قد نقلت عن مصدر حكومي اليوم الثلاثاء، قوله إن الحكومة الفرنسية تستعد لتعليق رفع أسعار الوقود وذلك في أعقاب احتجاجات شابها عنف على الخطوة.

وركزت احتجاجات ما يطلق عليها ”السترات الصفراء“ وبدأت يوم 17 نوفمبر على التنديد بارتفاع تكلفة المعيشة بسبب الضرائب التي فرضتها حكومة ماكرون على الوقود والتي يقول الرئيس إنها ضرورية لمكافحة التغير المناخي وحماية البيئة.

لكن منذ ذلك الحين تحولت هذه الاحتجاجات إلى انتفاضة عامة أكبر ضد ماكرون حيث ينتقد الكثيرون الرئيس لتطبيق سياسات يرون أنها تميل لمصلحة الأكثر ثراء في المجتمع الفرنسي.

وتحولت الاحتجاجات في باريس تحديدا يوم السبت إلى العنف حيث تعرض قوس النصر للتشويه وتعرضت الشوارع المقابلة لشارع الشانزليزيه في العاصمة إلى تلفيات.

المصدر