لم يرد اسم الخطوط الجوية الجزائرية في قائمة ضمت 100 شركة طيران عبر العالم يمثلون أحسن خدمات خلال سنة 2017، ما يؤكد على ضعف وتدني مستوى ونوعية الخدمات التي تقدمها الجوية الجزائرية على مختلف الأصعدة، بالمقارنة مع الشركات الأخرى المتخصصة في النقل الجوي.

ويشير التصنيف الأخير للمنظمة المهتمة بخدمات الطيران “ترافيتوبيا” إلى احتلال الخطوط الجوية الجزائرية مراتب متأخرة جدا، بحكم أن اسمها لا يظهر في قائمة 100 شركة تعتبر الافضل، على اساس نوعية الخدمات على متن طائراتها، والخيارات المتاحة للزبائن وعوامل الرفاهية المميزة، أو على أساس الوجهات المتوفرة التي عادة تربط كل المطارات عبر العالم، بالإضافة عامل احترام مواعيد الرحلات إلى أقصى درجة من الدقة.

واعتمد التصنيف، كذلك، على  تفاصيل دقيقة للخدمات الأفضل، حيث وضع في الاعتبار الكثير من المعايير بدءا من تصميم كرسي الجلوس على متن الطائرة والإمكانات المتوفرة للكرسي، وكذلك سعة الممر، ومدى الخصوصية لكل راكب، ووصولا إلى نوعية المشروبات التي يتم تقديمها لركاب الدرجة الأولى، وما إذا كان يتم تقديم الاطعمة الفاخرة والغالية الثمن، وكيفية تقديمه على الطبق للمسافرين، إلى جانب الاخذ بعين اللاعتبار المبلغ المدفوع من قبل الراكب، وحجم ونوعية الخدمات التي يتلقاها مقابله.

وفي وقت لم لم يظهر اسم الخطوط الجوية الجزائرية في القائمة إحتلت القطرية للطيران المرتبة الاولى تلت في الترتيب الخطوط الجوية السنغافورية، بينما جاءت الخطوط الجوية الإمارتية في المرتبة الرابعة، كما احتل طيران الاتحاد في المرتبة الثامنة، كما ضمت القائمة أيضا على صعيد القارة الإفريقية الخطوط الجوية الليبيرية في المرتبة 42 والخطوط الجوية الاثيوبية في المرتبة 48 تلتها مباشرة الجوية الجنوب افريقية في المرتبة 49.

وضمت القائمة على صعيد الدول العربية، أيضا، بالإضافة إلى القطرية، الإمارتية والاتحاد الموجودين من العشر الأوائل الخطوط الجوية السعودية في المرتبة 51، وشركة الطيران العمانية في المرتبة 53، بالإضافة إلى الخطوط الملكية المغربية التي احتلت المرتبة 97.