أكَّد ماكسيم لوبيز، النجم الصاعد لأولمبيك مارسيليا الفرنسي، أنَّه تلقَّى اتصالاً من اتحاد كرة القدم الجزائري، من أجل ارتداء قميص المنتخب، خلال الفترة المقبلة.

وقال ماكسيم لوبيز، صاحب الأصول الجزائرية، في حوار مع جريدة “ليكيب” الفرنسية، اليوم الثلاثاء، إن الاتحاد الجزائري، حاول الاتصال به للالتحاق بمنتخب المحاربين.

وأضاف “حاولوا الاتصال بي، لكن حاليًا أنا أُركِّز مع منتخب فرنسا، وهدفي الأول، هو المشاركة مع منتخب الديوك، في كأس العالم لأقل من 20 عامًا، المقررة في كوريا الجنوبية الصيف المقبل.

وبحسب صحيفة “ليكيب” الفرنسية، فإن ماكسيم، تلقَّى العديد من الاتصالات في الآونة الأخيرة، على غرار ريال مدريد، وليفربول.

يذكر أن الشقيق الأكبر لماكسيم لوبيز، سبق له تمثيل المنتخب الجزائري للشباب.