كشفت وكالة سبوتنيك الروسية أن ” روسيا تخطط لإرسال أول مجموعة اختبار من القمح الروسي للجزائر بداية من الثلاثي الأول لسنة 2019.

ووفق ما نقلته وكالة “سبوتنيك” في نسختها باللغة الفرنسية عن المدير المسؤول عن سلامة الأغذية الزراعية، سيرجي دانكفيرت، فإن روسيا ستسلم الجزائر الدفعة الأولى من القمح بداية سنة 2019.

وقال ذات المتحدث أن القيود المفروضة على استيراد الحبوب في الجزائر، تحتم على السلطان الروسية إجراء اختبار يتمثل في ارسال دفعة أولية للتأكد من وصول الحبوب في حالة جيدة”.

وأكد ذات المتحدث أنه “تم تجهيز حاويتين تقدر حمولتهما بـ40 طن من القمح”، مشيرا الى وجود اتفاق بين الجزائر وروسيا وهذه الأخيرة جاهزة لتنفيذه”.

وكانت وزارة الزراعة الروسية، قد أكدت في وقت سابق أن الجزائر مهتمة للغاية باستيراد القمح الروسي.

وحسب ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية فإن الجزائر استوردت من فرنسا سنة 2017 ، حوالي 4.3 مليون طن من القمح.

وتعتبر الجزائر-حسب ذات المصدر- أول مستورد للقمح الفرنسي، حيث تتحصل تقريبا على نصف الكميات المصدرة من القمح الفرنسي خارج الاتحاد الأوروبي

Journal el Bilad