من أسوأ المدن للعيش، هو ما حافظت عليه الجزائرية في تصنيف أفضل المدن للعيش، الذي تضمنه  التقريرالسنوي للمكتب الاقتصادي التابع لمجموعة “إيكونيميست” حول الأحوال المعيشية للعام 2017، والذي نشرته الاسبوعية البريطانية “The Economist”، الأربعاء الماضي.

 

واحتلت الجزائر العاصمة المرتبة 134 من بين 140 مدينة، متحصلة على 40.9 نقطة، وهي نفس العلامة التي تحصلت عليها في تقرير 2016، ما يعني تذيلها قائمة العواصم رفقة كل من كييف ودوالا وهراري وكراتشي وبورت مورسبي ودكا وطرابلس ولاغوس ودمشق.

وتعتمد المنظمة على معايير محددة في تقريرها، منها  الاستقرار، الرعاية الصحية، البنية التحتية، التعليم “إضافة إلى  الثقافة والبيئة.

وبخصوص معايير الثقافة والبيئة، حصلت الجزائر على 42.6، وهو من أسوء المعايير وحسب التقرير فإنه إشارة على تفشي الفساد والرقابة والقيود الدينية والاجتماعية.

وفي هذا التقرير احتلت مدينة “ملبورن” الأسترالية المرتبة الأولى في قائمة أفضل المدن للعيش في العالم، للعام السابع على التوالي، وحلت في المرتبة الثانية العاصمة النمساوية فيينا، كما جاءت فانكوفر وتورونتو وكالجاري الكندية في المراتب الثالثة والرابعة والخامسة، ومدينتا أديلايد وبرث الأستراليتان في المرتبة السادسة والسابعة، فيما حلت أوكلاند النيوزيلندية في المرتبة الثامنة، والعاصمة الفنلندية هلسنكي في المرتبة التاسعة، وهامبورغ الألمانية في المرتبة العاشرة.