أجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون،اليوم الثلاثاء، اتصالا هاتفيا مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.
وحسب بيان لقصر الاليزيه فقد تبادلا الطرفان مشاعر التضامن في ظل وباء كورونا، وتطرقا إلى الوضع في الساحل وليبيا.
كما أكد الرئيسان رغبتهما في العمل سويا من أجل استتباب الأمن و الاستقرار في المنطقة.
وأضاف نفس البيان أن الرئيسان اتفقا على العمل من أجل إرساء علاقات طموحة بين البلدين، يسودها الهدوء وبناء شراكة في جميع الميادين.