شهد سعر الأورو اليوم، ارتفاع جنوني مقارنة بالأيام السابقة ، ووصل سعر 1 أورو عتبة الـ215 دج وذلك في السوق السوداء
وأرجع خبراء إقتصاديون ، سبب ارتفاع الأورو، لإقتراب موسم العمرة في شهر رمضان القادم والتي تشهد إقبال كبيرا من الجزائريين.

وساهم التضخم الذي يعرفه الدينار، في إرتفاع قيمة الأورو في المعاملات البنكية، وكذا التعاملات الموازية.

وننعالى أصوات مطالبة بفتح مراكز للصرف النقدي للعملات الأجنبية، مثلما هو معمول به في مختلف الدول.

وهو الحل الذي تتجنبه حكومة أويحي دائما ، سواءا في عز الأزمة الإقتصادية، أو في زمن البحبوحة المالية.

القراءة من دزاير براس