خرج قبل قليل العشرات من الشباب بدائرة الحجيرة 100 كلم عن عاصمة الولاية ورقلة ، احتجاجا على التقسيم الاداري الجديد الذي ادرج دائرتهم تابعة لولاية تقرت .
بحسب الاصداء الواردة ، فإن الاحتجاج جاء للتعبير عن رفض السكان لهذا التقسيم الجديد لايصال رسالة للسلطات العليا في البلاد مفادها تمسكهم ببقاء دائرتهم تابعة لولاية ورقلة .