رضخت مديريات البنوك العمومية، لمطالب الاتحادية الوطنية لعمال البنوك والتأمينات خصوصا تلك المتعلقة برفع الأجور، وهو الأمر الذي ثنى عزم النقابات عن الدخول في الإضراب الذي كان مقررا الأحد المقبل.

وقال رئيس الاتحادية الوطنية لعمال البنوك والتأمينات، محمد زوبيري، في تصريح لوكالة الأنباء: “توصلنا إلى اتفاق مشترك حول تجسيد أرضية مطالب العمال المصادق عليها يوم 12 جوان المنصرم، خاصة المتعلقة برفع الأجور وسيعقد اجتماع شهر ديسمبر القادم لتحديد آليات تنفيذ هذا الاتفاق”.

وأوضح المتحدث، أن المطالب الأساسية لعمال هذه البنوك العمومية تتعلق بـ “رفع النقطة الاستدلالية في شبكة الأجور وزيادة منحة النقل والإطعام ومراجعة منحة الخبرة”.

المصدر