دعا الكاتب الإعلامي المصري، سليمان جودة، كل العرب، للاستماع والأخذ برسالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة حول الإرهاب.

وقال في مقاله، بالموقع الإلكتروني لجريدة “المصري اليوم”، إنّ الرئيس كان يقصد أن الحرب على الإرهاب مكانها المدرسة، والجامعة، ووزارة الثقافة والمسجد.

وأضاف جودة،”أن طبيعة الإرهاب في الجزائر كانت مختلفة عن طبيعة إرهاب هذه الأيام، لكن الإرهاب في النهاية إرهاب فهو ملة واحدة”.

وأشار الإعلامي، إلى أن الجزائر صاحبة أول وأشهر حرب على الإرهاب في التاريخ العربي المعاصر، دام 10 سنوات.

وختم الكاتب المقال، بعبارة، “اسمعوا كلام بوتفليقة جيدا لأنه في مقام المجرب الذي هو خير من الطبيب.

إقرأ المقال كاملا من هنا:

http://www.almasryalyoum.com/news/details/1268928