أعلن، اليوم، وزير البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية، عن إعادة توزيع تواريخ صب معاشات المتقاعدين ابتداء من الشهر القادم، بالتنسيق مع وزارة العمل و الصندوق الوطني للمتقاعدين.

وأبرز إبراهيم بومزار، وزير البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية، على هامش زيارته التفقدية لقطاعه بتيارت، أن إستعمال الوكالة لم يخفف من الاكتظاظ التي تشهده مكاتب البريد و خاصة عند صب معاشات المتقاعدين، و قال الوزير أن مصالحه تنسّق مع وزارة العمل لإعادة توزيع المتقاعدين على مجموعات لصب المعاشات على عدد واسع من الأيام لتخفيف الأعباء على المتقاعدين.

و أفاد الوزير أن ورشة عمل فتحت مع سلطة الضبط للبريد و المواصلات، لغرض توحيد شريحة الهاتف النقال للمتعاملين الثلاث، بما سماها بانتقالية الأرقام، لتفادي حمل الزبون لثلاث شرائح مرة واحدة.

و أعطى المسؤول الأول على قطاع البريد، الانطلاقة الرسمية لنظام خط الانتظار لأول مرة من مركز بريد حي الجامعة، قبل تعميمه على مكاتب البريد بالولايات، “الذي يسمح بتقييم مردودية كل عامل شباك و مراقبته من طرف قابض البريد و على المستوى المركزي بالبريد و على المستوى الوطني”، و أضاف الوزير “أن المشروع النموذجي لهذا النظام الجديد جرب بالمحمدية بالعاصمة وسمح بجمع المعلومات و مواجهة العمال بالأرقام”.