أكدت إتصالات الجزائر في بيان لها اليوم ان ” حريقا قد اندلع خلال ليلة 17 الى 18ماي 2019، بجهاز متعدد الخدمات MSAN و هذا بالمكان المسمى سوق منديلا بباب الواد مما تسبب في عزل أكثر من 1200 زبون تابعين لاتصالات الجزائر”

و اوضحت المؤسسة ان “اندلاع الحريق قد تم بفعل تخريبي من قبل شخص مجهول، و بالتالي فقد تم فتح تحقيق للتعرف عن المسؤول على هذا الحادث، و أيضا لتحديد المسؤوليات”.

و قالت المؤسسة ان” الفرق التقنية لاتصالات الجزائر تعمل حاليا على إعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي في أقرب وقت ممكن، كما تبذل مجهودا كبيرا لتغيير الاجهزة المتضررة و تعويضها بأجهزة MSAN أخرى” و للأسف الشديد ” حسب البيان 

 كما اعلمت المؤسسة زبائنها” ان العملية قد تستغرق  بضع أيام و قدمت إعتذارها ” عن هذا الإزعاج الناجم عن الحادث المؤسف”.