سيستفيد الأطباء المعنيون بأداء فترة الخدمة المدنية في مستشفيات الجنوب والهضاب العليا من علاوة شهرية تتراوح ما بين 20 ألف دينار و60 ألف دينار ، وهذا بموجب مرسوم تنفيذي وقعه الوزير الأول أحمد أويحيى يتضمن تأسيس علاوة الخـدمة المـدنية لفـائدة الممارسين الطبيين المتخصـصين في الصحة العمومية.

وحسب ما جاء في نص المرسوم التنفيذي المنشور على الجريدة الرسمية في عددها الأخير ( العدد 62) ، فإن العلاوة الجديدة تهدف إلى تعزيز التغطية الصحية المتخصصة للسكان ، وتحسين نوعية وفعالية النشاطات العلاجية التي تضمنها المؤسسات العمومية للصحة ، لا سيما في ولايات الجنوب والهضاب العليا.

ويحدد المبلغ الشهري لعلاوة الخدمة المدنية، حسب منطقة الممارسة ،  بين 20 ألف دينار و 60 ألف دينار ، حسب الجدول الملحق بالمرسوم، وهي لا تدمج ضمن أجور الأطباء ، بل تدفع من طرف أمين خزينة ولاية التعيين ، كما تخضع العلاوة للضريبة المنصوص عليها في القانون.

وبحسب ما ينص عليه المرسوم ، ستكون الاستفادة من المبلغ الأقصى للعلاوة والمقدر بـ6 ملايين سنتيم ، مقتصرة على المعنيين بأداء الخدمة المدنية بولايات أدرار ، تمنراست، إيليزي ، وتندوف ، في حين لا يستفيد المعنيون بأداء الخدمة المدنية في ولايات الجزائر ، وهران ، وفي مقرات ولايات باتنة ، بجاية ، البليدة ، تلمسان ، تيزي وزو ، سطيف ، سيدي بلعباس ، عنابة، قسنطينة ، مستغانم ، بومرداس ، وتيبازة ، من  العلاوة المنصوص عليها في المرسوم.