يعتبر الرئيس الاسبق للمجلس الشعبي الوطني، عبد العزيز زياري، الذي نزل ضيفا على حصة “tsa مباشر” اليوم الخميس 8 نوفمبر، أنه لا يوجد أي شخصية داخل جبهة التحرير الوطني قادرة على “تحمل مسؤولية الرئاسة”.

ويرى زياري أن أحمد أويحيى، الامين العام للارندي والوزير الأول حاليا، شخصية يمكن أن تكون قادرة على القيام بهذا الدور، حيث يقول “خارج حزبي (الافلان) لا أرى أي شخص غير الزعيم الحالي لحزب آخر من الأغلبية وهو الوزير الأول، قادر على شغل كرسي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة”.

وبحسب هذه التصريحات فإن زياري يجعل الانظار تتجه إلى أويحيى، ومدى قدرته على تولي منصب الرئاسة في حالة عدم ترشح الرئيس بوتفليقة، غير أنه يرى أن أويحيى لا يستطع التوصل إلى توافق في الآراء.

الافلان في حالة يرثى لها

وقال زياري القيادي في جبهة التحرير الوطني، أن الافلان في حالة يرثى لها، وأنه غير قادر على توفير بدائل لبوتفليقة، مرجعا ذلك إلى الحاله “السيئة” التي يمر بها.

ويضيف زياري قائلا إن الجزائر ليس لديها خطة ثانية للخلافة بوتفليقة، وبحسبه فإن “الله وحده يعلم ماذا سيحدث”، بسبب ضعف جبهة التحرير الوطني وحتى الأطراف الأخرى، وهنا يقول “أنا أتأسف بشدة لما يحدث، لأنه لا يزال هناك سنوات حتى نخلق آليات طبيعية للتنافس والتغيير في هذه الحالات.

العهدة الخامسة

وردا على سؤال حول موقفه من العهدة الخامسة، قال زياري إنه يجب أن يرغب في ذلك، ، موضحًا أنه لا يبج أن ندير دولة مثل الجزائر لأننا فقط نطالب بذلك، ويضيف “يجب أن نرغب في ذلك وأن نتمكن من الاستمرار في إدارة البلاد لمدة خمس سنوات”.

أما عن الوضع الصحي للرئيس بوتفليقة، فيقول زياري “اذا كان سيقاوم، ولديه الإرادة والقدرة على القيام بعهدة خامسة، فمن الواضح أنا سأكون أحد مؤيديه”.