قال المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر، علي بن فليس، إن مباشروة بعد تأدية اليمين الدستورية، سيقوم بـ3 إجراءات.

وأفاد بن فليس، اليوم الأحد، أن الإجراء الأول يتمثل في توجيه دعوة لقاء تشاوري إلى الأحزاب والقوى الحية، في المجتمع المدني والشخصيات الوطنية.

وهذا بهدف اطلاعها بمبادرته والإصغاء إلى آرائها  وانتقاداتها، كلما تطلب الأمر –على حد قوله-.

بالإضافة إلى تشكيل حكومة انفتاح وطني تضم، القوى السياسية لمشروع سياسي وممثلي المجتمع المدني وكفاءات وطنية مشهود لها بالالتزام.

وحل المجلس الشعبي الوطني، قائلا “لا أريد في هذا المقام  أن أكون طرفا في المحاكمة، لهذا المجلس التي يقودها الرأي العام الوطني”  مضيفا “اكتفي بأن أسجل عليه أن لا جدوى في بقائه ببعث ديمقراطي سليم وشرعي”.المصدر : النهار الجزائري القراءة من المصدر سجل في مفضلاتي