نفت سفارة الولايات المتحدة بالجزائر مساء اليوم الخميس أن تكون قد دفعت أي مبالغ مالية للحصول على أي خدمات من قناة النهار الخاصة ، التي يخضع مديرها المدعو أنيس رحماني لتحقيقات قضائية.

وأوضحت السفارة الأمريكية في بيان أنها أنتجت برنامجا لتلفزيون الواقع حول ريادة الأعمال يحمل تسمية « عندي حلم »، وأن قناة النهار وافقت على بثه ، بدون أن تكون هناك أي اتفاقيات أخرى بين الطرفين.

وأكد بيان السفارة : » لا يوجد أي إتفاقيات أخرى بين الطرفين، والسفارة الأمريكية لم ولن تدفع أي مبلغ لقناة النهار مقابل أي خدمات »، وهذا ردّا على ما أوردته قناة تلفزيونية كانت قد تحدثت في وقت سابق عن حصول قناة النهار على تمويل من السفارة الأمريكية.

ومثل مدير مجمع النهار محمد مقدم المعروف باسم أنيس رحماني أمام وكيل الجمهورية بمحكمة بئر مراد رايس، عصر اليوم ، ساعات قبل توقيفه مساء أمس من طرف مصالح الدرك الوطني للتحقيق.