ارتفعت أسعار النفط اليوم الأربعاء على الرغم من زيادة المخزونات إثر مخاوف من أن المنتجين قد لا يكونون قادرين على تغطية العجز في الإمدادات حالما تدخل عقوبات أمريكية على إيران حيز التنفيذ.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 16 سنتا في العقود الآجلة إلى 79.19 دولار للبرميل بحلول الساعة 07:58 بتوقيت الجزائر بعد أن صعدت 1.3 بالمائة في الجلسة السابقة. وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 20 سنتا، أو ما يعادل 0.29 بالمائة، إلى 70.05 دولار للبرميل بعدما قفزت 1.4 بالمائة في اليوم السابق.

وارتفعت الأسعار يوم الثلاثاء وسط تقارير إعلامية تحدثت عن أن السعودية أكبر بلد مصدر للنفط في العالم تشعر بالارتياح إزاء ارتفاع الأسعار فوق 80 دولارا للبرميل.

وكانت وكالة رويترز للأنباء قد ذكرت في الخامس من سبتمبر الجاري أن السعودية تريد أن يظل النفط يتحرك في نطاق بين 70 و80 دولارا للبرميل للحفاظ على التوازن بين تعظيم العائد والسيطرة على الأسعار حتى انتخابات الكونغرس الأمريكي.

وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مع منتجين مستقلين، بينهم روسيا أكبر منتج للخام في العالم، في 23 سبتمبرالجاري في الجزائر لبحث كيفية تخصيص الزيادات في الإنتاج في إطار الحصص المقررة، وذلك لتعويض خسارة الإمدادات القادمة من إيران.

وستدخل العقوبات الأمريكية على قطاع النفط الإيراني حيز التنفيذ في الرابع من نوفمبر ، على الرغم من أن الكثير من المشترين قلصوا بالفعل مشترياتهم، وهو ما أثار تساؤلات حول كيفية تغطية النقص.