هل هي بداية الخروج من النفس بالنسبة لسوق النفط؟ السؤال يطرح بحدة وسط المتابعين لتطورات سوق الذهب الأسود بعد الارتفاع الذي شهده سعر البرميل منذ قرابة أسبوع.

فمنذ الخميس الفارط استقر سعر البترول عند 55 دولار وكاد يبلغ مستوى 56 دولارا وهو سعر لم يصل إليه منذ أكثر من سنة. ويرى أغلب المتتبعين أن انكماش العرض بفعل التراجع الكبير للاستثمار في الحقل البترولي ساهم في ارتفاع الأسعار في ظل استقرار الطلب وامكانية ارتفاعه مع حلول سنة 2018 .

ورغم هذا لا يتوقع المختصون تجاوز سعر البرميل أكثر من 60 دولار خلال العام المقبل.

وهو مستوى في المقابل سيكون متنفسا بالنسبة لعدة من الدول المنتجة كالجزائر فقانون المالية لسنة 2017 وحسب بعض المعلومات حتى قانون المالية للعام المقبل سيكون على اساس السعر المرجعي للبرميل في حدود 50 دولارا.