شهدت أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي (خارج المحروقات) ارتفاعا طفيفا بلغ 0.4 بالمائة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2018 مقارنة بالثلاثي الأول من نفس السنة، حسبما أفاد به الديوان الوطني للإحصائيات.

وسجلت أسعار الإنتاج ارتفاعا بلغ 2.4 بالمائة مقارنة بالثلاثي الثاني لسنة 2017 .

ويفسر هذا الارتفاع الطفيف -حسب الديوان- بارتفاع أسعار الإنتاج (عند الخروج من المعمل) في عدة قطاعات على التوالي الجلود و الأحذية و الصناعات الغذائية و صناعات الخشب و الفلين و الورق و كذا صناعات النسيج.

وحسب قطاعات الإنتاج سجل أكبر ارتفاع في قطاع صناعات الجلود و الأحذية بنسبة 2.5 بالمائة خلال الثلاثي الثاني مقارنة بالثلاثي الأول من سنة 2018. و يرجع هذا الارتفاع أساسا إلى ارتفاع أسعار المنتجات الوسيط للجلود بنسبة (5.8 بالمائة).

وشمل هذا المنحى التصاعدي أيضا الصناعات الغذائية التي ارتفعت أسعار الإنتاج بها بـ + (1.8  بالمائة). والسبب الرئيس لهذا الارتفاع يعود إلى ارتفاع الإنتاج في شعبة تصنيع المنتجات الغذائية للحيوانات بـ 11.8  بالمائة.

و من جهة أخرى عرفت أسعار فرع إنتاج الحبوب تراجعا بنسبة 1.1 بالمائة.

أما بالنسبة لقطاعي صناعات النسيج و صناعات الخشب والفلين والورق سجل كل واحد منهما ارتفاعا طفيفا بنسبة (0.5 بالمائة)  في أسعار الإنتاج عند الخروج من المعمل خلال الثلاثي الثاني من سنة 2018 مقارنة بالثلاثة أشهر الأولى من نفس السنة.

ونجم هذا الارتفاع في قطاع النسيج عن تصاعد بنفس النسبة أي + (0.5 بالمائة ) في أسعار المواد الوسيطة و كذا في مواد الاستهلاك المصنعة في هذا القطاع.

وبخصوص المسعى التصاعدي الذي عرفته صناعات الخشب و الفلين و الورقي يرجع أساسا إلى ارتفاع أسعار تصنيع و تحويل الورق بـ + (1.5 بالمائة).

من جهة أخرى أفاد الديوان الوطني للإحصاء أنه تم تسجيل تراجع في أسعار إنتاج بعض القطاعات خلال الثلاثي الثاني لسنة 2018 مقارنة بالثلاثي الأول من نفس السنة.

وسجل قطاع المناجم و المحاجر أهم انخفاض في أسعار الإنتاج  (1.4 – بالمائة) خلال نفس فترة المقارنة التي سلف ذكرها. و يعود هذا الانخفاض إلى تراجع أسعار  إنتاج فرع استخراج معدن الفوسفات بـ 2  بالمائة و  الملح بـ 0.4 بالمائة.

و عرفت قطاعات صناعة الحديد والصلب والتعدين والميكانيك والكهرباء نفس المنحى بتراجع أسعار الإنتاج قدر ب0.8 بالمائة. و نجم هذا التراجع عن انخفاض أسعار في فرع التعدين و التحويل الحديد و الصلب (- 1.8  بالمائة) و المنتجات الوسيطة

الحديدية و الميكانيكية و الكهربائية (2.2 – بالمائة) من جهة ، كما  عرفت معدات استهلاك الطاقة ارتفاعا بنسبة 4.7 بالمائة وإنتاج العتاد الميكانيكي الدقيق المخصص للتجهيز بنسبة (+ 2.7   بالمائة)، من جهة أخرى.

و سجل قطاع مواد البناء أيضا تراجعا طفيفا في أسعار الإنتاج (0.2 – بالمائة).

و يرجع هذا إلى انخفاض أسعار تصنيع منتوجات الإسمنت و مواد البناء المختلفة (-1  بالمائة).

و يذكر أن أسعار الإنتاج الصناعي العمومي  خارج المحروقات ارتفعت بنسبة 1.9 بالمائة خلال سنة 2017 مقارنة بسنة 2016.