لن تقل أسعار أرخس سيارة مستوردة في فئة الأقل من ثلاث سنوات، عن 300 مليون سنتيم، بسبب الإجراءات المالية العسيرة المفروضة عليها.

وقال الخبير الاقتصادي، عبد الرحمان عية، في تصريح لـ “البلاد”، الثلاثاء، أن الحكومة تشجع المواطنين على شراء العملة الصعبة من السوق الموازية، بإعلانها أن البنوك لن تمول عمليات استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات، وبأنها غير معفية من الإجراءات الجمركية، سيجعل أرخس سيارة يشتريها المواطن لا تقل عن 300 مليون سنتيم، وأنها ليست في متناول الموظف البسيط ولا حتى إطارات الصف الأول، كونها تشتغل بالبنزين حصريا مما يشكل أعباء إضافية للمواطن.

وأضاف عبد الرحمان عية، أن رفض السماح للبنوك بتمويل هذه العملية، سيجعل المواطن يقبل بكثرة على شرائها من السوق الموازية، مما يتسبب في ارتفاعها، وسيزيد من كتلة العملة الصعبة في السوق الموازية التي تمثل اليوم 40 بالمائة في السوق.

المصدر