قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن المدعي العام السعودي سيصل Yسطنبول يوم الأحد المقبل لمتابعة تطورات الملف. كما كشف أن السلطات التركية تمتلك أدلة جديدة حول مقتل الصحفي خاشقجي.

وأضاف الرئيس التركي “نمتلك أدلة ووثائق أخرى لكن لا يجب التسرع”. وواصل طيب أدروغان في خطاب في أنقرة “مقتل الصحفي خاشقجي، مفروغ منه، لكن أين جثته؟ ومن أعطى الأمر باغتياله؟ يجب على السلطات السعودية أن توضح الأمور”.

وأوضح المتحدث “لقد سلمنا الكثير من الأدلة لعدة دول من بينها السعودية، بالطبع سلمنا نسخا واحتفظنا بالنسخ الأصلية”.

وعكس خطابه الأول يوم الثلاثاء الفارط انتقد الرئيس التركي السلطات السعودية بشدة قائلا “تأكيد السلطات السعودية في بداية الأمر أن خاشقجي غادر القنصلية كان أمرا مضحكا وصبياني ويتنافى مع الجدية التي يجب أن تلتزم بها السلطات السياسية في أي دولة”.

المصدر