كشف الوزير الأول أحمد أويحيى ، أن مسألة التعويضات لعائلات شهداء سقوط الطائرة العسكرية هي من اختصاص قطاع وزارة الدفاع الوطني .

موضحا أن وزارة الدفاع هي التي ستتخد الإجراءات اللازمة بهذا الشأن، لأن 90 بالمئة من الضحايا هم من عائلة الدفاع سواء كانوا عسكريين أو من عائلات العسكريين.
وأكد، أويحيى خلال ندوة صحفية عقدها بقصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال،  أن الحكومة وتحت قيادة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة

بالتأكيد ستتضامن مع عائلات شهداء الطائرة المنكوبة.
وأوضح أحمد أويحيى ، أن كل الشعب الجزاري ثأثر لحادثة تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك.

للإشارة، بلغت حصيلة شهداء سقوط الطائرة العسكرية ببوفاريك 257 شهيدا.

طالع أيضا